أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تلقى اللاعب الفرنسي بنيامين بافارد ضربة قوية في عنقه، خلال المباراة التي جمعت منتخب بلاده بنظيره الألماني، مساء الخميس ضمن منافسات دوري الأمم الأوروبية

وشهد اللقاء تدخلا عنيفا من الألماني أنطونيو روديغر ضد الشاب بافارد، حيث قفز فوقه وأصابه بقوة في رقتبه.

وخرج لاعب ​شتوتغارت​ الألماني لتلقي العلاج قبل أن يعود لاستئناف المباراة بعد دقائق قليلة.

وأظهرت صورة، نشرتها صحيفة "الماركا" الإسبانية، آثار حذاء روديغر على عنف بافارد، الأمر الذي يؤكد أن الإصابة كانت قوية.

يشار إلى أن المباراة بين الطرفين انتهت بالتعادل السلبي.

وتماسك المنتخب الفرنسي في الشوط الأول، وكانت محاولاته الأقرب للمرمى، بينما تفوق الألمان تماما في الشوط الثاني، إلا أن التوفيق لم يحالفهم في هز الشباك بفضل تألق حارس الديوك، ألفونس أريولا في أول مباراة دولية له.