أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجح النجم الكوري الجنوبي هيونغ مين سون من قيادة منتخب بلاده لإحراز الميدالية الذهبية بمسابقة كرة القدم في الألعاب الآسيوية، وبذلك حصل على إعفاء من أداء الخدمة العسكرية.

وانتصر المنتخب الكوري على نظيره الياباني بنتيجة 2-1 بعد الوقت الإضافي بالمباراة النهائية، ليحقق الميدالية الذهبية في كرة القدم.

وكانت المباراة النهائية لدورة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا، فرصة سون (26 عاما) الأخيرة لتفادي الانخراط بالتجنيد الإجباري في كوريا الجنوبية، إذ تشترط القوانين إحراز سون الذهبية أو بدء الخدمة العسكرية.

وتلزم القوانين كل كوري بأداء الخدمة العسكرية لمدة عامين، قبل بلوغه سن 28 عاما، لكنها وضعت قانونا "استثنائيا" للرياضيين، يتمثل بالإعفاء في حال الحصول على إحدى الميداليات الأولمبية الثلاث، أو الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية.

وظهر سون متأثرا بإنجازه المهم في نهاية اللقاء، حيث غمرته الدموع أثناء إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة، معلنا انتصار كوريا الجنوبية، وإعفاء سون من الخدمة العسكرية.

وعلى الرغم من غياب النجوم الكبار عن منافسات كرة القدم في الألعاب الآسيوية التي تقام في إندونيسيا حاليا، فإن سون أصر على ترك فريقه توتنهام الإنجليزي والمشاركة مع المنتخب الأولمبي لكوريا الجنوبية، آملا بتحقيق الذهب وإنهاء "مشكلة الجيش".

وعنت الذهبية الكثير للنجم الكوري، إذ في حال فشله بإحراز الذهب، كان سيتوجب عليه إنهاء مسيرته "المزدهرة" مع توتنهام، والانخراط في الجيش الكوري، مما قد ينهي مسيرته الكروية فعليا.