أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سخر جورج منديش، وكيل أعمال كريستيانو رونالدو، من اختيار الكرواتي لوكا مودريتش، الخميس، كأفضل لاعب في أوروبا، واعتبر أن الاختيار "سخيف بكل بساطة"، في وقت غاب الدون أصلا عن حضور الحفل

ونقلت صحيفة "ريكورد" البرتغالية الرياضية عن منديش قوله "كرة القدم تلعب بين الخطوط الأربعة، وهناك الفوز كان من نصيب رونالدو. لقد سجل 15 هدفا، وقاد ريال مدريد على كتفيه حتى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا مرة أخرى".

وكان التنافس على جائزة الاتحاد الأوروبي لأفضل لاعب خلال موسم 2017-2018 محصورا بين رونالدو وزميله السابق في ريال مدريد مودريتش ،وهداف ليفربول الإنجليزي النجم المصري محمد صلاح.

وبعد تتويجه بالجائزة في نسختيها الأخيرتين عامي 2016 و2017، كان رونالدو يمني النفس بأن ينالها للمرة الثالثة تواليا، الرابعة في مسيرته، بعد قيادته ريال مدريد إلى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث تواليا، قبل أن يترك النادي الملكي هذا الصيف للالتحاق بيوفنتوس الإيطالي.

لكن الخيار لم يقع على "الدون" الذي توج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة الموسم الماضي، إذ نال الجائزة مودريتش الذي تألق أيضا في مونديال روسيا، وقاد منتخب بلاده إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه، إلى جانب مساهمته في هيمنة ريال على دوري الأبطال.

وأشارت "ريكورد" الجمعة الى أن رونالدو الذي اختير أفضل مهاجم للموسم الماضي، كان يعلم بأنه لن ينال جائزة أفضل لاعب، ولهذا السبب قرر عدم المشاركة في الحفل الذي أقيم الخميس في موناكو.

ولطالما اتهم رونالدو بالمبالغة في التركيز على شخصه وإنجازاته، وهو ما عكسته تصريحات عدة له رأى مشجعو الفرق المنافسة أنها تحتوي قدرا من الاستفزاز.

يشار إلى أن لجنة مكونة من 80 مدربا للأندية التي خاضت دور المجموعات من مسابقتي دوري الأبطال و"يوروبا ليغ" شاركت في التصويت، إضافة إلى 55 صحفيا، يمثلون الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.