أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كما يقول شعار النادي، أثبت نادي برشلونة الإسباني أنه بالفعل "أكثر من مجرد ناد"، حتى على مستوى فئاته السنية الشابة، حيث أظهر براعم النادي تألقا لافتا داخل الملعب، وأخلاقا عالية خارجه.

ونشرت صحيفة "ديلي ميرور" لقطات تظهر الجانب "الإنساني" لفريق برشلونة تحت 13 عاما، الذي فاز ببطولة كرة قدم عالمية للناشئين في اليابان، قبل أن يذهب لاعبيه ليواسوا الفريق الخصم بعد انهيار لاعبيه بعد الهزيمة.

وبعد هزيمتهم لفريق بريسيمون الياباني بربع النهائي بطريقة درامية انتهت بركلات الترجيح، حاز لاعبو أكاديمية "لا ماسيا" الشهيرة على إعجاب الجماهير بعد أن أقبلوا على مواساة لاعبي الفريق الخصم الذين أجهشوا بالبكاء.

وبعد إحراز ركلة الجزاء الحاسمة، توجه جميع لاعبي برشلونة لحارس الفريق الخصم لاحتضانه ومواساته، بعد سقوطه على الأرض منهارا عقب الهزيمة.

ونشرت صفحة أكاديمية "لا ماسيا" على تطبيق "إنستغرام" اللقطات الجميلة للاعبي الفريق بعد نهاية المباراة، وكتبت "الاحترام، الجهد، الطموح، العمل الجماعي، التواضع.. أكثر من مجرد ناد".

وبعد انتصاره المثير على نادي بريسيمون، استمر النادي الكتالوني بالتألق وحقق البطولة بتغلبه على براعم نادي أرسنال في النهائي، بنتيجة 3-1.