أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد قائد أوروغواي دييغو غودين أن لاعبي المنتخب الوطني يؤيدون تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) محليا، وإن مراجعة العقود التي وقعها الاتحاد الوطني "ضرورية ولا غنى عنها".

وأعلن الفيفا، الثلاثاء، أنه سيتولى إدارة اتحاد أوروغواي، والتأكد من إقامة انتخابات حرة ونزيهة لمنصب الرئيس بحلول فبراير المقبل.

وقال المدافع غودين الذي قاد أوروغواي في كأس العالم في روسيا إن لاعبي المنتخب الوطني "يؤيدون بشدة" القرار، وإنه من الضروري "جلب مبادئ الشفافية والديمقراطية والتعدد إلى اتحاد اوروغواي لكرة القدم".

وكتب مدافع أتلتيكو مدريد على حسابه في تويتر "حان الوقت لكرة القدم في أوروغواي لكي تدار بإرادة كل المشاركين وليس بالضغط الخارجي من أجل مصالح طرف ثالث".

واستقال رئيس اتحاد أوروغواي، فيلمار فالديز، من منصبه بشكل مفاجئ في يوليو، وتأجلت الانتخابات لتحديد خليفته وسط تساؤلات بشأن شرعية باقي المرشحين.

وتسبب غياب قيادة لاتحاد أوروغواي في عدم توقيع المدرب أوسكار تاباريز عقدا جديدا، وتولى منصبه بشكل مؤقت مدرب منتخب تحت 20 عاما، فابيان كويتو.

وسيتولى كويتو قيادة المنتخب الوطني في مباراة ودية الشهر المقبل ضد المكسيك في الولايات المتحدة.