أبوظبي - سكاي نيوز عربية

مشاركة البرتغالي كريستيانو رونالدو الأولى في الدوري الإيطالي "سيريا آ" شهدت أداء لم يتفق بشأنه الجميع، لكن تأثير المشاركة الأولى كان أكبر بكثير خارج الملعب، حيث حطمت مباراة فريقه مع كييفو السبت الماضي أرقاما قياسية من ناحية المشاهدات.

وتابع 2.3 مليون متفرج رونالدو مرتديا القميص رقم 7 للسيدة العجوز أمام كييفو، وهو رابع أعلى عدد مشاهدات تسجلها محطة "سكاي إيطاليا" في التاريخ.

ووفقا لمصادر إيطالية، فأن هذا الرقم يعد زيادة بنسبة 68 بالمئة لمباراة الافتتاح في الموسم الماضي.

وتفوقت 3 مواجهات تاريخيا فقط على مباراة رونالدو الأولى، هي صدام يوفنتوس وروما المثير في 2013، وموقعتي ديربى إيطاليا بين يوفنتوس وإنتر ميلانو في 2013 و2016.

وانتصر يوفنتوس في مباراة افتتاحية "مثيرة" على مضيفه كييفو فيرونا بنتيجة 3-2، لم يسجل فيها رونالدو أهدافا.

عزوف جماهيري في مدريد

ومن ناحية أخرى، شهد استاد "سانتياغو برنابيو" نسبة حضور منخفضة جدا، في افتتاح مباريات فريق رونالدو السابق، ريال مدريد، بالدوري الإسباني، انعكست على مساحات من المقاعد "الخالية" في الملعب الضخم.

وحضر نحو 48 ألف متفرج فقط لمباراة ريال مدريد الأولى أمام خيتافي، أي أقل من 60 بالمئة من سعة الملعب الكاملة (81 ألف متفرج)، وهو أقل تعداد جماهيري في البرنابيو منذ 10 أعوام.

وتوقع الخبراء أن يكون غياب النجم البرتغالي ورحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بمثابة سببين رئيسيين لهذا العزوف الجماهيري "المفاجئ".

يذكر أن رونالدو انتقل من صفوف "الملكي" إلى يوفنتوس في يوليو الماضي، بصفقة قاربت الـ100 مليون يورو.