أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دخلت كرة القدم الأرجنتينية في حداد بعد أن قتل حارس المرمى فاكوندو إسبيندولا (25 عاماً) إثر تعرضه للطعن، خلال نهاية الأسبوع الماضي.

ووقع الحادث أثناء قتال في الشارع، حين كان الحارس يهم بمغادرة حانة في منطقة هرلينغهام بالعاصمة بوينس آيرس، فجر الأحد.

وقالت صحيفة "الماركا" الإسبانية إن الشرطة الأرجنتينية اعتقلت رجلين بسبب الاشتباه في مشاركتهم في الجريمة، مشيرة إلى أن أحدهما لاعب زميل له، وهو ناهويل أوفييدو ويلعب حاليا لنادي سان تيلمو.

ويظهر مقطع فيديو قتالا بين عدد من الأشخاص، وقع في حدود الساعة 6:30 بالتوقيت المحلي، قبل أن يقدم أحد المهاجمين على سحب سكين وطعن الحارس، مما أسفر عن مقتله على الفور.

وتواصل السلطات الأمنية التحقيق في الحادث لمعرفة أسباب الهجوم، على أن يتم في وقت لاحق تقديم الشخصين المعتقلين إلى العدالة.

وسبق للحارس أن ارتدى قميص ريفر بليت سابقا، كما لعب في الدرجات الدنيا من الدوري الأرجنتيني.