أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثارت لقطة غريبة كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن طرفا فيها، أثناء تسليم الميداليات للمنتخب الفرنسي الفائز بكأس العالم 2018، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورصد متابعون الرئيس الروسي وهو يطلب من إحدى السيدات الاحتفاظ بميدالية ذهبية من أجله، حيث بدا من كلامه وكأنه يقول لها "احتفظي بميدالية من أجلي"، فابتسمت ثم أجابته "أيا كان ما تقوله"، وذلك وفق ما نقله متابعون على تويتر.

وبعدها بفترة قصيرة، ظهرت المرأة، وهي مساعدة في الاتحاد الدولي لكرة القدم، تقوم بتسليم الميداليات لرئيسها جياني إنفانتينو، وهي تخبئ ميدالية في جيب سترتها، وهو ما جعل البعض يقول إنها نفذت طلب الرئيس الروسي واحتفظت بميدالية من أجله.

إلا أن موقع "نيوز ويك" الأميركي، قال إن مساعدة الفيفا غالبا ما تحتفظ بعدد إضافي من الميداليات، حيث يتم منحها في بعض الأحيان لأحد الأعضاء أو الإداريين في منتخب ما، أو حتى اللاعبين الذين غابوا عن المباراة لسبب معين.