أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فاز الألماني سيباستيان فيتل بسباق جائزة بريطانيا الكبرى مع فيراري، الأحد، ليحرم لويس هاميلتون من فوز خامس على التوالي في بلاده، ليبتعد بصدارة بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بفارق ثماني نقاط.

وفي سباق مثير شهد نزول سيارة الأمان إلى الحلبة مرتين، تراجع هاميلتون حامل اللقب من الصدارة إلى المركز الأخير، قبل أن يحصد المركز الثاني بعد انتفاضة مذهلة.

وبدا السائق البريطاني منهكا بعد المجهود الذي بذله، وغير راض عن حادث الاصطدام مع سائق فيراري كيمي رايكونن، الذي أدى إلى تراجعه للمركز الأخير.

وأنهى رايكونن السباق في المركز الثالث رغم تعرضه لعقوبة 10 ثوان، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وهذا هو الفوز الرابع لفيتل هذا الموسم ورقم 51 في مسيرته، فيما تعرضت مرسيدس، التي كانت تسيطر على حلبة سيلفرستون منذ بداية استخدام المحركات ذات الست اسطوانات في 2012، لهزيمتها الأولى على الحلبة البريطانية.

وكان السائق الألماني يعاني من آلام في الرقبة يوم السبت، لكنه قال بعد السباق: "كنت قلقا قبل المشاركة في السباق، لكن كل شيء على ما يرام.. ربما القليل من الأدرينالين هو السبب في هذا الحماس. رقبتي صمدت واستمتعت بالسباق كثيرا، وأعتقد أن الجماهير استمتعت به".

وبدأت مهمة هاميلتون منذ اللفة الأول وتقدم إلى المركز السابع بعد 9 لفات من البداية، لكنه كان يتأخر بفارق 26 ثانية عن منافسه الفائز مثله ببطولة العالم أربع مرات.

واستقبلت الجماهير التي وصل عددها إلى نحو 15 ألف متفرج، نزول سيارة الأمان إلى الحلبة في اللفة 33 من أصل 52 بعد حادث سائق ساوبر ماركوس إريكسون، بتحية حارة، وكان هذا كل ما يحتاجه هاميلتون لتقليص الفارق.

وخضع فيتل لوقفة صيانة لكن مرسيدس أبقت هاميلتون على الحلبة. وتقدم فالتيري بوتاس زميل هاميلتون إلى الصدارة في ذلك الوقت، وتسبب نزول سيارة الأمان للمرة الثانية بعد حادث اصطدام بين سائق رينو كارلوسساينز وسائق هاس رومان غروغان، في استمرار الفارق البسيط بين رباعي المقدمة.

ونجح فيتل في تجاوز بوتاس قبل 5 لفات من النهاية، وتآكل إطارات السائق الفنلندي وفعل هاميلتون الأمر ذاته في اللفة التالية ليطارد فيتل حتى النهاية إذ أنهى السائق الألماني السباق بفارق 2.2 ثانية.

وعلق هاميلتون على السباق بالقول: "هذا أعظم سباق هذا العام وأنتم أعظم الجماهير. أنا آسف لأنني لم أستطع الفوز من أجلكم. صدقوني لم أستسلم".

من جانبه، اعترف رايكونن بارتكابه خطأ ضد هاميلتون، قائلا: "أغلقت المكابح في المنعطف الثالث لذا اصطدمت بهاميلتون في نهاية المنعطف. فقد السيطرة على سيارته وأنا المخطئ".

وأضاف عن العقوبة: "أنا المخطئ وأستحقها. تعرضت لعقوبة 10 ثوان وواصلت القتال".

وجاء بوتاس في المركز الرابع وخلفه سائق ردبول دانييل ريتشياردو، وسائق رينو نيكو هولكنبرغ في المركزين الخامس والسادس على الترتيب.

وأنهى الفرنسي إستيبان أوكون السباق في المركز السابع مع فورسانديا، أمام فرناندو ألونسو صاحب المركز الثامن مع مكلارين، وكيفن ماجنوسن سائق هاس.