أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عاقبت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الثلاثاء نادي إنتر ميلان بسبب "التعليقات العنصرية" التي صدرت من مشجعيه ضد ماريو بالوتيلي لاعب ميلان، كما عاقبت اللاعب نفسه بسبب "إشارة مهينة" وجهها لجماهير فريقه السابق.

وفرضت الرابطة غرامة مالية قدرها 50 ألف يورو على إنتر، و10 آلاف يورو على "سوبر ماريو".

وأصدرت الرابطة بيانا أدانت فيه عنصرية جماهير إنتر تجاه لاعبها السابق خلال مباراة الفريقين في الدوري المحلي الأحد، التي انتهت بالتعادل 1-1.

وتعرض أيضا الغاني سولي مونتاري لاعب ميلان لإساءات عنصرية من جانب جماهير إنتر ميلان، التي رفعت لافتات مسيئة إلى جانب توجيه أضواء الليزر إلى اللاعبين.

وانتقل بالوتيلي - لاعب إنتر ميلان سابقا - إلى ميلان خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية عبر مانشستر سيتي الإنجليزي، وكان عليه أن يواجه فريقه الأسبق بقميص الجار اللدود ميلان لأول مرة.

وتعرضت السلطات الإيطالية مرارا لانتقادات من جانب جهات مناوئة للعنصرية، بدعوى عدم اتخاذها ما يكفي من الخطوات للتصدي للعنصرية في البلاد.