أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتذر مهاجم المنتخب المغربي لكرة القدم، عزيز بوحدوز، للمشجعين المغاربة، بعد أن أخطأ وسجل هدف الفوز لإيران في مرمى منتخب بلاده، خلال مباراتهما في مونديال روسيا 2018 (صفر-1).

وقال بوحدوز: "كانت مباراة صعبة بالنسبة لنا وبالنسبة لنا جميعا. بدأنا المباراة جيدا، لكننا لم نلعب كما خططنا. إنها لحظة مريرة بالنسبة لي"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتابع: "للأسف هذا يحدث في كرة القدم. واليوم، حدث ذلك لي. أريد الاعتذار للفريق، والمشجعين و35 مليون شخص في المغرب (...). من الآن أنا الغبي، ولكنني سأتعامل مع الموقف لأنني أمارس هذه الرياضة لسنوات عديدة. زملائي دعموني. الآن علينا أن نتحد ونرد".

يذكر أن هدف بوحدوز جاء في وقت قاتل، في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

من جانبه، قال اللاعب أمين حارث: "خلقنا الفرص لكننا لم نكن فعالين، وأنا الأول. كان بإمكاننا تحقيق الأفضل. لا يزال أمامنا مباراتان في غاية الصعوبة مع البرتغال وإسبانيا. يجب أن ننسى الآن هذه الهزيمة".

أما اللاعب خالد بوطيب، الذي لم يشارك في المباراة، فقال: "أمامنا 4 أو 5 أيام لإعادة ترتيب صفوفنا. سنحاول أن نقدم أقصى ما لدينا ضد البرتغال".

وأضاف: "لقد خسرنا، ولكن لو كنا فعالين أمام المرمى، كان يمكن أن نفوز. كان يتعين علينا ترجمة الفرص التي حصلنا عليها في البداية الجيدة جدا وإدارة المباراة. (عن بوحدوز) دخل بديلا وسجل في مرمى منتخب بلاده، يشعر وكأنه خطأه. لم نلمه، حاولنا تحفيزه".