نفى نادي ليون الفرنسي لكرة القدم "الأخبار المضللة" التي نشرتها وسائل أعلام إنجليزية وفرنسية الجمعة، بشأن توصله إلى اتفاق مع نادي ليفربول الإنجليزي للتعاقد مع قائده نبيل فقير مقابل 53 مليون جنيه إسترليني.

وأصدر ليون بيانا أكد فيه انه "في هذه الفترة من الانتقالات حيث أن مجرد أي شائعة تبدو وكأنها حقيقة، يود ليون التأكيد ان المعلومات الموثوقة هي فقط التي يتم نشرها على موقع النادي".

واعتبر ليون أن كل ما يتعلق بانتقال فقير حاليا هو "أنباء مضللة".

وأوضح رئيس النادي جان ميشال أولاس لوكالة فرانس برس، أنه "لم يتم التوصل الى أي صفقة"، لاسيما بالسعر الذي ذكرته التقارير الصحفية، وهو 53 مليون جنيه (60 مليون يورو، 71 مليون دولار أميركي).

وكانت تقارير عدة أشارت الى ان "المحادثات بين الناديين قد تنتهي بشأن اتفاق قد تصل قيمته إلى 60 مليون يورو"، بينما نشرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية نبأ الصفقة على صفحتها الأولى الجمعة، مشيرة إلى أن"قائد فريق ليون الذي يستعد للخضوع للفحص الطبي سيتعاقد في الساعات المقبلة مع +الحمر+ مقابل أكثر من 70 مليون يورو مع المكافآت".

ويسعى ليفربول الذي بلغ في الموسم المنصرم نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يخسر 1-3 أمام ريال مدريد الإسباني، إلى التعاقد مع فقير لتعويض انتقال لاعبه البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى برشلونة في فترة الانتقالات الشتوية مطلع 2018، بصفقة قد تصل الى 160 مليون يورو.

وعزز النادي الإنجليزي صفوفه مؤخرا بالتعاقد مع البرازيلي فابينو القادم من موناكو الفرنسي، كما سينضم إليه الغيني نابي كيتا من نادي لايبزيغ الألماني، علما أن هذه الصفقة أنجزت العام الماضي وتضمنت عدم انضمام اللاعب إلى ليفربول سوى في صيف 2018.

وساهم فقير، الذي سجل 24 هدفا لليون في الموسم المنصرم، في إنهاء فريقه الموسم في المركز الثالث في ترتيب الدوري الفرنسي، والتأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وبحسب التقارير، كان ليفربول يأمل في إنجاز الصفقة قبل سفر اللاعب مع منتخب بلاده للمشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا.