أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دفع حكم كرة قدم إثيوبي ثمنا باهظا، بعد قرار مثير للجدل، حيث تعرض لفاصل من المطاردة ثم الضرب من لاعبين وإداريين غاضبين.

وشهدت مباراة فريق دفاع الجيش أمام فريق جامعة أديغرات أحداثا درامية، حين احتسب الحكم هدفا مشكوكا في صحته لصالح فريق دفاع الجيش.

و اعتبر الحكم أن الكرة اجتازت خط المرمى فأطلق صافرته محتسبا الهدف، ليتعرض فورا إلى هجوم جماعي من لاعبي والجهاز التدريبي لفريق جامعة أديغرات، كاد أن يؤدي إلى كارثة لولا تدخل قوات الأمن.

وأوقف اتحاد أثيوبيا لكرة القدم جميع مباريات الدوري المحلي بعد الواقعة.