أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اكتسح أرسنال ضيفه وست هام يونايتد برباعية مقابل هدف، الأحد، في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أهداف أصحاب الأرض حملت توقيع كل ناتشو مونريال (51) وأرون رامزي (82) والكسندر لاكازيتي (85 + 89)، فيما سجل لوست هام الكسندر لاكازيتي (64).

مباراة الأحد، هي الأولى للمدفعجية بعد إعلان الفرنسي أرسين فينغر الجمعة، التنحي في نهاية الموسم عن منصبه بعد 22 عاما على رأس الإدارة الفنية للفريق اللندني.

وحث فينغر الجماهير للوقوف خلف الفريق لإنهاء الموسم على أعلى المستويات، خصوصا في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" التي تبقى الوحيدة أمام النادي لإنقاذ موسمه، من خلال الظفر بلقبها وضمان المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، إذ أن ترتيبه الحالي في الدوري (المركز السادس، وهو الأسوأ في مسيرة الفرنسي) لن يتيح له التأهل كأحد أفضل أربعة أندية إنجليزية.

لكن الجماهير لم تلب رغبة الفرنسي وواصلت عزوفها عن حضور مباريات الفريق في ملعبه، حيث كانت هناك العديد من المقاعد الشاغرة، ولم يكن هناك سوى بعض الهتافات المتفرقة من قبيل "هناك واحد.. أرسين فينغر واحد فقط" مع رفع لافتات كتب عليها "شكرا فينغر".

وتنتظر ارسنال قمة ساخنة أمام ضيفه أتلتيكو مدريد، الخميس المقبل، في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي، قبل أن يحل ضيفا عليه في 3 مايو المقبل، وهو ما دفع مدربه فينغر إلى إراحة بعض نجوم الفريق خصوصا مسعود أوزيل وحارس المرمى العملاق بيتر تشيك وجاك ويلشير.