أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكر منظمو دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية، الجمعة، أنهم سيعرضون، بموافقة الرياضيين، بصمات أيادي الفائزين بالميداليات الذهبية في قاعة تذكارية ستقام بعد الألعاب.

واعتبارا من الجمعة، انضم ما لا يقل عن 100 من الفائزين بالميداليات الذهبية في دورة أولمبياد بيونغ تشانغ إلى المشروع لجمع بصماتهم. وقال المنظمون إن بعض الرياضيين رفضوا المشاركة، لأنه لا يزال لديهم سباقات أخرى.

وقال لي بيونغ يونغ، وهو مسؤول كبير في اللجنة المنظمة: "إذا ترك الفائزون بالميداليات الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية بصماتهم، فستكون ذكري جيدة عند عودتهم إلى بيونغ تشانغ في وقت لاحق".

وأضاف: "إننا نقوم بجمع بصماتهم اليدوية لتكون مصدرا سياحيا جيدا لنا"، وفق ما ذكرت وكالة "يونهاب" للأنباء في كوريا الجنوبية.

وخلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1988 في العاصمة الكورية الجنوبية سول، جمع المنظمون فقط بصمات اليد من الفائزين بالميداليات الذهبية في كوريا الجنوبية.

لكن هذه المرة، فقد تم جمع بصمات اليد من الرياضيين من جميع البلدان المشاركة.

ومن المقرر أن تقام هذه القاعة التذكارية في منطقة قريبة من ملعب أوليمبي بعد نهاية الألعاب، التي تقام كل 4 سنوات، الأحد المقبل.