أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض راني خضيرة، لاعب وسط نادي أوغسبورغ الألماني والأخ الأصغر لسامي خضيرة لاعب يوفنتوس الإيطالي، دعوة الاتحاد التونسي لكرة القدم للانضمام إلى صفوف "نسور قرطاج" للمشاركة في نهائيات مونديال روسيا 2018.

وأوضح خضيرة الذي لم يخض أي مباراة مع "المانشافت": "ولدت ونشأت في ألمانيا، ولا أتحدث سوى اللغة الألمانية، وهذا ما أثر كثيرا على قراري"، مؤكدا أن "مركزي (في أرض الملعب) يتعلق بالتواصل، التعليمات والتكتيك، الوقت لا يسمح بذلك لأنه قصير جدا".

وأضاف خضيرة (24 عاما) الذي لعب مع الفئات العمرية للمنتخب الألماني "لا أستطيع بالتالي مساعدة الفريق وتقديم أفضل ما لدي".

وقال راني لمجلة "كيكر" الرياضية الألمانية، الأربعاء "أشعر بالفخر لأن الاتحاد التونسي فكر بي".

وأوقعت القرعة تونس في المجموعة السابعة في الدور الأول لنهائيات كأس العالم التي تنطلق في يونيو، مع بلجيكا وبنما وإنجلترا.