مكتبات دمشق.. مخاوف من تبديلها بمحال أحذية وصرافين

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد حوالي 2200 عام من أفول عصر الأمويين، ها هي دمشق تشهد إغلاق مكتباتها واحدة تلو الأخرى. نوبل والزهراء واليقظة أهم مكتبات العاصمة أغلقت أبوابها في ظاهرة وصفها البعض بالكارثة الوطنية الحقيقية.