أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت رئاسة الجمهورية في مصر الحداد ثلاثة أيام على ضحايا هجوم مسجد الروضة الذي حصد عشرات القتلى شمالي سيناء.

وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعا أمنيا طارئا ضم كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين، لبحث تداعيات الهجوم على مسجد بمحافظة شمال سيناء. وضم الاجتماع وزيري الدفاع والداخلية، ورئيسي المخابرات العامة والحربية.

وأعلن الجيش حالة الطوارئ القصوى في سيناء، فيما أعلنت وزارة الداخلية حالة الطوارئ في القاهرة لتأمين المنشآت الحساسة.

وسقط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح، في هجوم استهدف مسجدا بقرية الروضة التي تبعد نحو 40 كيلومترا غربي العريش، مركز المحافظة، ووقع عقب صلاة الجمعة.