أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤولون من المعارضة السورية المسلحة إن قائدا عسكريا كبيرا في قوات سوريا الديمقراطية فر إلى تركيا، الأربعاء، في أول انشقاق من نوعه في صفوف القوات التي تدعمها واشنطن، وتعد من أبرز القوى التي تقاتل داعش.

وأفادوا بأن العميد طلال سلو سلم نفسه عند الفجر للجيش السوري الحر، المناوئ لقوات سوريا الديمقراطية، قرب مدينة جرابلس في شمال سوريا، حيث نقل بعدها إلى تركيا التي تساند بعض الجماعات المنضوية تحت لواء الجيش الحر في تلك المنطقة.

ونقلت رويترز عن إبراهيم الإدلبي وهو متحدث باسم الجيش السوري الحر إن سلو كان ينسق سرا مع قادة من الجيش السوري الحر، وعبر إلى الأراضي التركية بعدما دخل المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

وتمكن المقاتلون الأكراد إلى جانب الحلفاء العرب والمستشارين الأميركيين وطائرات التحالف المقاتلة من طرد داعش من مساحات شاسعة من الأراضي السورية ومنها مدينة الرقة.