أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقعت قوات كردية، السبت، استعادة السيطرة على مدينة الرقة، شمال شرقي سوريا، خلال ساعات.

وجاءت التصريحات بعدما سيطرة ميليشيات سوريا الديمقراطية على نحو 90 في المئة من المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي.

في المقابل أعلن التحالف الدولي أنه يتوقع استمرار "القتال الشرس" في الرقة "خلال الأيام المقبلة".

وخلال الساعات الـ24 الماضية استسلم 100 مسلح من داعش في الرقة، وتم إخراجهم من المدينة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن حافلات وصلت إلى مدينة الرقة لإخراج من تبقى من مسلحي داعش وعائلاتهم.

وأفادت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية" بدخول 12 حافلة إلى بلدة حاوي الهوى غرب مركز مدينة الرقة، شمالي سوريا للبدء بإخراج مسلحي تنظيم داعش من الرقة، باتجاه ريف دير الزور الشرقي.

وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات التحالف الدولي ضد "داعش"، في سماء المدينة التي كانت المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا.

وقبل أشهر بدأت عملية عسكرية كبيرة لتحرير الرقة من "داعش"، قادتها ميليشيات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن، بمساعدة غارات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتعني هزيمة "داعش" في الرقة ضربة أخرى كبيرة للتنظيم المتطرف، بعدما ضعفت شوكته كثيرا في العراق على خلفية خسارته لمدينة الموصل شمالي العراق، التي استولى عليها قبل أكثر من 3 سنوات.