أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول في "قوات سوريا الديمقراطية" إن طائرات روسية وقوات سورية استهدفت قواته المدعومة من واشنطن، في محافظة دير الزور، فجر السبت، لكن مسؤولا روسيا نفى أن تكون قوات بلاده قد قصفت تلك القوات.

ونقلت "رويترز" عن أحمد أبو خولة، رئيس مجلس دير الزور العسكري، الذي يقاتل تحت لواء قوات سوريا الديمقراطية، أن الضربات أسفرت عن إصابة 8 من مقاتلي القوات التي تضم جماعات كردية وعربية، تحارب تنظيم داعش مع التحالف الدولي.

وأشار أبو خولة إلى أن الطائرات انطلقت من أراض تحت سيطرة الحكومة، وقصفت مواقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

بالمقابل، فى متحدث عسكري باسم الجيش الروسي لوكالة فراس برس قصف الطيران الحربي الروسي مواقع لقوات سوريا الديموقراطية.
وقال المتحدث ايغور كوناشينكوف اثناء تواجده في قاعدة حميميم الجوية في غرب سوريا "هذا غير ممكن، لماذا نقصفهم؟".

وكان المجلس العسكري في دير الزور أكد في وقت سابق، أنه لن يسمح لقوات الحكومة السورية بعبور نهر الفرات، في إطار محاولتها لاستعادة السيطرة على شرق البلاد، في وقت يضيق الطرفان الخناق على تنظيم داعش في دير الزور.

وقال أبو خولة، الجمعة، إن إدارة مدنية ستتشكل لإدارة المناطق التي سيتم السيطرة عليها من محافظة دير الزور من يد داعش، بما يشمل حقولا نفطية في المنطقة.

وأضاف أن الحكومة السورية "نظام لايصلح لقيادة شعب وإدارة شعب".