أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال المسؤول السابق في جهاز المخابرات الإسرائيلي "شاباك" يورام بلوم، إن مجموعات من شباب المستوطنين يطلقون على أنفسهم اسم "فتية التلال"، يعتدون بشكل ممنهج على المواطنين الفلسطينيين وأملاكهم ويقتحمون أراضيهم، ويقيمون عليها بؤرا استيطانية، ويهدفون من كل نشاطهم إلى خلق حالة "تدهور أمني".

وأضاف بلوم خلال مقابلة صحفية أجراها الأحد على محطة راديو 103 FM "إنهم شبان لا يؤدون الخدمة العسكرية وتسربوا خارج الأطر التعليمية والعملية الدراسية برمتها".

وأضاف بلوم "يحمل فتية التلال أيديولوجيا خاصة بهم ويؤمنون بنظريات عديدة قديمة، مثل: دولة يهودا، ويعملون على إقامة دولة يهودا التي تختلف مبادؤها وأسسها عن المبادئ والأسس التي قامت عليها دولة إسرائيل".

وأشار إلى أنهم "حتى يصلون إلى هذا الهدف عليهم إلحاق الأذى بالعرب وأن يعتدوا عليهم مسببين تدهور الوضع الأمني"، وفقا لما ذكرت وكالة "معا".