أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لقي ثلاثة مستوطنين إسرائيليين مصرعهم في عملية طعن، الجمعة، قرب مستوطنة حلميش، غرب رام الله، فيما أصيب آخران بجراج.

وما يزال مصير منفذ عملية الطعن مجهولا، لكن بعض الأنباء تحدث عن اعتقاله من قبل السلطات الإسرائيلية.

وتأتي عملية الطعن الأخيرة، وسط توتر بين إسرائيل والجانب الفلسطيني، جراء إغلاق الحرم القدسي عقب عملية أودت بحياة شرطيين إسرائيليين.

وقتل ثلاثة فلسطينيين ونقل عشرات المصابين إلى المستشفيات جراء اشتباكات في القدس والضفة الغربية في وقت سابق من الجمعة.

وجاءت الاحتجاجات ردا على تركيب سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوابات إلكترونية وكاشفات معادن عند باحة المسجد.

ويقول قادة فلسطينيون إن إسرائيل تسعى لتقويض حقوق المسلمين بالمسجد.