أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أغارت طائرات النظام السوري للمرة الثالثة في أقل من 24 ساعة على منطقة تلال عرسال على الحدود السورية اللبنانية، حيث يتحصن مسلحون متشددون.

وأفاد مصدر محلي من داخل عرسال عن غارة نفذها الطيران السوري منتصف ليل الخميس على تلال البلدة. وسمع فجرا تحليق للطيران السوري في منطقة التلال الحدودية.

ويأتي ذلك في خضم استمرار الترقب في منطقة تلال عرسال شرقي لبنان بعد المعلومات عن تعزيزات عسكرية على الحدود السورية اللبنانية في القلمون الغربي لميليشيات حزب الله وقوات النظام السوري، في وقت ينفذ فيه الجيش إجراءات أمنية في محيط بلدة عرسال المقابلة للتلال.

ويجري الحديث عن مساعي ومفاوضات مع "جبهة النصرة" في محاولة لإقناع مسؤول الجبهة أبو مالك التلة بالانسحاب من التلال نحو الداخل السوري.

وتسود حالة من التوتر والحذر في بلدة عرسال نتيجة انتظار بدء المعركة وتخوفات من توسع رقعتها في حال اندلاعها.

وكان رئيس المجلس المحلي في البلدة باسل الحجيري دعا المسلحين للانسحاب من التلال، ودعا أهالي عرسال إلى عدم مغادرتها وإلى الدفاع عنها في حال اقتضى الأمر، كما دعا اللاجئين السوريين فيها إلى البقاء في خيامهم في حال حصول أي طارئ وإلى عدم حمل السلاح.