سمير عمر- القاهرة - سكاي نيوز عربية

قتل ما لا يقل عن 20 مسلحا بتنظيمات إرهابية، مساء الأربعاء، في قصف جوي نفذته طائرة عسكرية مصرية، غربي مدينة رفح التابعة لمحافظة شمال سيناء.

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" أن الغارة التي نفذت في قرية بلعة، أسفرت أيضا عن تدمير سيارة للعناصر الإرهابية بصاروخ من طائرة دون طيار أثناء محاولة الفرار من الضربات الجوية، مما أدى إلى مقتل 4 مسلحين كانوا بداخلها.

ويشن الجيش المصري عمليات عسكرية لملاحقة  الإرهابيين المتورطين في الهجوم على نقطتين عسكريتين، يوم الجمعة الماضي،  بمنطقة البرث جنوبي مدينة رفح في محافظة شمال سيناء.

وأسفر هجوم الجمعة عن مقتل 26 شخصا على الأقل من ضباط وجنود الجيش، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه.

وتواصل قوات الجيش والأمن عمليات التمشيط والدوريات الأمنية الاعتيادية في مدن العريش والشيخ زويد ورفح، كما فرض حظر تجوال في بعض مناطق شمال سيناء.

وتوقعت مصادر أمنية رفيعة أن تشهد المرحلة المقبلة تكثيفا للضربات الجوية والمداهمات الأمنية في المحافظة.