أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومسؤولان من المعارضة أن اتفاقا لوقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا متماسك بعد ساعات من سريانه الأحد في أحدث مسعى دولي لتحقيق السلام في البلاد.

وقال المرصد "إلى الآن يسود هدوء" ولم تقع ضربات جوية أو اشتباكات في جنوب غرب سوريا منذ بدء سريان وقف إطلاق النار ظهر الأحد (0900 بتوقيت غرينتش).

وذكر صهيب الرحيل المتحدث الإعلامي لألوية الفرقان التي تنشط في منطقة القنيطرة "الوضع هادئ بشكل نسبي".

وأفاد عصام الريس المتحدث باسم تحالف الجبهة الجنوبية الذي يضم جماعات معارضة يساندها الغرب بأن هناك "حتى الآن حالة هدوء حذر" مستمرة حتى المساء.

وقال مسؤول آخر من المعارضة في مدينة درعا إنه لم يقع قتال يذكر. وساد الهدوء جبهة المنشية قرب الحدود مع الأردن التي قال إنها شهدت بعضا من أعنف عمليات القصف التي نفذها الجيش في الأسابيع الأخيرة.

وأشار مسؤول سوري إلى أن دمشق وافقت على اتفاق وقف إطلاق النار ووصف صمت الحكومة قائلا "السكوت علامة الرضا".

وقال المسؤول لرويترز "نحن نرحب بأي خطوة من شأنها وقف النار وإفساح المجال أمام المبادرات والحلول السلمية.

وقال شاهد في درعا إنه لم ير أي طائرات حربية أو يسمع أي اشتباكات منذ ظهر اليوم.

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا والأردن إلى اتفاق لوقف إطلاق النار و"عدم التصعيد" الجمعة بهدف تمهيد الطريق إمام هدنة أوسع وأكثر تماسكا.

هدوء يسود جنوبي سوريا إثر سريان هدنة