أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حققت القوات الشرعية مدعومة بالتحالف العربي خلال الساعات الماضية تقدما جديدا في معاركها ضد ميليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في منطقة المخدرة غربي مأرب.

وذكرت مصادر ميدانية أن القوات الحكومية سيطرت على بئر الأعرج وصفراء المحمل، بعد معارك عنيفة مع المتمردين خلفت 15 قتيلا وعدد من الجرحى في صفوف المتمردين.

وكانت القوات الحكومية سيطرت في وقت سابق على منطقة حزم وقرية الحاني وموقع رؤوس مداغل بالمخدره، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية عدة على مواقع الانقلابيين، إذ تسعى القوات الشرعية لاستكمال قطع أحد خطوط الإمداد الرابط بين المخدرة وصرواح.

من جانب آخر، أعلنت مصادر عسكرية ارتفاع أعداد القتلى في صفوف الانقلابيين من جراء المواجهات مع القوات الشرعية وغارات التحالف العربي في بيحان بمحافظة شبوة، إلى 12 قتيلا بينهم قيادي ميداني. 

وذكرت المصادر أن جبهات القتال في المنطقة شهدت مواجهات عنيفة مع المتمردين عقب هجوم لهم على مواقع القوات الشرعية على جبهتي الخيضر ومحطة لحجن وبير دعمك وبيت صبيح.

ورافق صد الهجوم غارات عدة لمقاتلات التحالف استهدفت تجمعات ومواقع المتمردين، وأسفرت المواجهات والغارات عن مقتل ما لا يقل عن 12 وإصابة آخرين من الانقلابيين، ومن بين القتلى المشرف العام للحوثيين، أبو يوسف العماري و5 من مرافقيه.

وفي السياق، تصدت القوات الشرعية لهجوم للمتمردين على مواقعها في جبهة السلان بمديرية المصلوب بمحافظة الجوف، ودمرت مقاتلات التحالف عربتين إحداهما مدرعة للمتمردين في جبهة الساقية بالمصلوب، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

مواجهات في مديرية البيحان