أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة الدفاع الروسية إنها قتلت قائدين ميدانيين آخرين لتنظيم داعش، هما أبو عمر البلجيكي وأبو ياسين المصري، في ضربات جوية قرب مدينة دير الزور في شرق سوريا.

وجاء البيان بعد يوم واحد من إعلان روسيا أنها ربما تكون قتلت زعيم داعش أبو بكر البغدادي في ضربة جوية الشهر الماضي.

وقالت واشنطن إنها لم تتمكن من إثبات موت البغدادي كما شكك مسؤولون غربيون وعراقيون في ذلك.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، السبت، إنها قتلت نحو 180 متشددا مع القائدين البلجيكي والمصري في ضربات جوية قرب دير الزور في السادس والثامن من يونيو.

وقال هشام الهاشمي، وهو مستشار لعدد من الحكومات في الشرق الأوسط فيما يتعلق بشؤون داعش ومقره بغداد، إنه يشك فيما زعمته روسيا اليوم السبت.

وأضاف أن أبو ياسين المصري هو نفس الشخص المدعو أبو الحاج المصري الذي أعلن الروس أمس الجمعة أنهم قتلوه قرب الرقة في مايو.

وتابع أن القائد الآخر وهو البلجيكي لا يعتقد أنه كان في سوريا في وقت الهجوم.