أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نقلت صحيفة "ويكلي ستاندرد" عن مسؤول في البيت الأبيض، الأربعاء، قوله إن الإنجاز الذي تحقق في الرياض بجعل حكومة قطر توقع على التعهد.بعدم تمويل التنظيمات المتطرفة من أهم انجازات جولة الرئيس دونالد ترامب الخارجية

ونقلت الصحيفة تصريحات دينا باول، نائبة مستشار الأمن القومي، بأن الاتفاق على إنشاء مركز لمكافحة التطرف بالرياض "يتضمن أقصى التعهدات بعدم تمويل منظمات الإرهاب".

وتلك إشارة لما تم الاتفاق عليه في قمة الرياض بشأن مكافحة الإرهاب وأن وزارة الخزانة الأميركية ستقوم بموجب ذلك، وبالتعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي، برصد الالتزامات التنفيذية للجميع.

كما أكدت الصحيفة على أهمية الاتفاق على إنشاء مركز لمكافحة التطرف بالرياض، وأن جميع الموقعين عليه، ومنهم قطر، التزموا بتفاصيل يعرفون أنها تحدد مسؤولياتهم عن معاقبة كل من يمول الإرهاب، بما في ذلك الأفراد.

وأضافت الصحيفة بأن "تلك الإمارة الصغيرة في الجزيرة العربية، بحسب المسؤول الأميركي، كانت دوما متمردة على أي ترتيبات تتصل بقضايا تمويل الإرهاب".

وذكرت الصحيفة أن أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني كان يصر دوما على تجاهل ما يعيق التمويل القطري لتنظيم القاعدة ولحركة حماس.

ووفقا للصحيفة فقد عاد الرئيس الأميركي بعد لقائه مع قادة مجلس التعاون في الرياض، وهو مقتنع بـ"أنهم يقدرون تماما موقفه الحازم من إيران وتوجهاتها التوسعية على حساب الدول العربية".