قتل 12 شخصا وأصيب 46 آخرون، مساء الاثنين، في تفجير سيارة مفخخة وسط العاصمة العراقية بغداد.

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" بأن الهجوم الذي أعلن تنظيم "داعش" لاحقا مسؤوليته عنه، وقع في منطقة الكرادة.

وتشهد جميع طرقات العاصمة انتشارا أمنيا مكثفا في أعقاب الحادث الدامي.

وفي وقت سابق أعلن التنظيم المتطرف عما سماه "غزوة بغداد"، التي شن فيها عددا من الهجمات بالعاصمة العراقية، ولم تفلح الإجراءات الأمنية التي شهدتها القوات العراقية منذ أول أيام رمضان، بإيقاف هذه الهجمات.

وتكافح القوات العراقية من أجل تحرير مدينة الموصل، شمالي بغداد، بالكامل من قبضة تنظيم "داعش"، في عملية عسكرية واسعة بدأت منذ أشهر.