أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تبنى تنظيم داعش الإرهابي، الأربعاء، أول هجوم انتحاري له في الصومال، قالت الشرطة إنه أوقع خمسة قتلى غالبيتهم من المدنيين.

ونشرت وكالة "أعماق" المرتبطة بالتنظيم بيانا أكدت فيه تبني الهجوم، الذي نفذ بـ"سترة ناسفة"، وفق "فرانس برس".

وفجر الانتحاري سترته الناسفة عند حاجز في وقت متأخر الثلاثاء، في بوساسو بمنطقة بونتلاند شمال شرقي البلاد، التي تحظى بحكم شبه ذاتي.

وقال المسؤول في الشرطة، محمد ضاهر أدان، إن "القوات الأمنية أوقفت المشتبه فيه، حين اقترب لكنه فجر نفسه ما خلف خمسة قتلى. وقتل عنصر من رجال الأمن واربعة مدنيين في الانفجار".

وأفاد شهود عيان بأن الانفجار حصل قرب فندق يستخدم عادة لاجتماعات مسؤولين محليين.

وشكلت بونتلاند حكومتها الخاصة في 1998، لكن خلافا لأرض الصومال المجاورة، لم تعلن استقلالها الكامل.

وغالبا ما تعرضت المنطقة لهجمات من قبل حركة الشباب الإرهابية، كما تضم مقاتلين بايعوا داعش السنة الماضية، لكنهم لم يتمكنوا من حشد تأييد كبير حتى الآن.