أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقدمت سيدة فلسطينية، صباح الاثنين، على طعن حارسة إسرائيلية، وأصابتها بجروح طفيفة عند معبر قلنديا بين الضفة الغربية المحتلة والقدس، قبل أن يتم توقيفها.

وقالت الشرطة في بيان إن آسيا كعابنة (39 عاما)، وهي أم لتسعة أطفال، من قرية دوما قرب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، أقدمت على طعن الحارسة التي تم نقلها إلى مستشفى في القدس لتلقي العلاج.

واعتقلت كعابنة، بينما أعلن بيان صادر عن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي أن كعابنة اعترفت أثناء التحقيق معها أنها قررت شن الهجوم "بعد أن هددها زوجها بالطلاق"، وفق ما نقلت فرانس برس.

وأشار البيان إلى أنها قررت شن الهجوم بعد أن تشاجرت مع زوجها قبلها بيوم، مضيفة أنها "سئمت من حياتها".

وقتل 261 فلسطينيا منذ أكتوبر 2015 في مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين وإطلاق نار وعمليات طعن، قتل فيها أيضا 41 إسرائيليا إضافة إلى أميركيين اثنين وأردني وإريتري وسوداني وبريطانية، بحسب وكالة "فرانس برس".