أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل ثمانية عشر شخصا على الأقل بينهم خمسة أطفال في حصيلة أولية، إثر غارات جوية روسية على بلدة أورم الجوز في ريف إدلب شمالي سوريا.

وقال مركز الإسعاف السريع لسكاي نيوز عربية إن العديد من المدنيين ما زالوا عالقين تحت الانقاض، مضيفا أن العشرات سقطوا بين قتيل وجريح في الغارات التي استهدفت الأحياء السكنية في البلدة.

وتأتي الغارات بعد أيام من هجوم كيميائي على بلدة خان شيخون في ريف إدلب، يعتقد أن طائرات حربية حكومية نفذته، وأعقبه ضربة أميركية لقاعدة الشعيرات التي قالت واشنطن إن الهجوم الكيميائي انطلق منها. 

شاهد.. قصف قاعدة الشعيرات