أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعت مصر، الجمعة، الولايات المتحدة وروسيا إلى احتواء الصراع في سوريا، وذلك في أول بيان تصدره وزارة الخارجية المصرية بعد استهداف ضربات صاروخية أميركية مطار الشعيرات العسكري بريف حمص.

وقالت الوزارة، في البيان، إنها "تدعو أميركا وروسيا إلى احتواء الصراع في سوريا والتوصل لحل شامل ونهائي للأزمة".

وأكدت مصر على أهمية تجنيب سوريا ومنطقة الشرق الأوسط مخاطر تصعيد الأزمة حفاظا على سلامة شعوبها، وذلك من خلال التزام كافة الأطراف السورية بالوقف الفوري لإطلاق النار، والعودة إلى مائدة المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة.

ودعت مصر الولايات المتحدة روسيا إلى "التحرك الفعال على أساس مقررات الشرعية الدولية، وما تتحلى به الدولتان من قدرات، لاحتواء أوجه الصراع والتوصل إلى حل شامل ونهائي للأزمة السورية".

وجاءت الضربة الأميركية ردا على استهداف طائرات عسكرية سورية، انطلقت من مطار الشعيرات، بلدة خان شيخون في إدلب بالغاز السام قبل أيام، مما أدى إلى مقتل 87 شخصا من بينهم 31 طفلا.

وذكر البيان أن "مصر تتابع بقلق بالغ تداعيات أزمة خان شيخون التي راح ضحيتها عشرات المدنيين السوريين الأبرياء بتأثير الغازات السامة المحرمة دوليا، وما ترتب على ذلك من تطورات خطيرة".