أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصلت قافلة المهجَّرين من مسلحي المعارضة السورية في حي الوعر المحاصر بمدينة حمص وعائلاتهم إلى محافظة إدلب وريفها شمالي سوريا.

ويأتي ذلك ضمن الدفعة الثالثة من اتفاق الحي، الموقع بين لجنة المفاوضات وممثلين عن الحكومة السورية برعاية روسية.

وتضم الدفعة الثالثة ألف وخمسمائة شخص بينهم أربعمائة مسلح من المعارضة السورية.

واستقبلت منظمات إغاثية محلية المهجرين، حيث تم توزيعهم على مراكز إيواء مؤقتة في بلدات معاة الإخوان ومصرين، ليتم توزيعهم لاحقاً على قرى وبلدات أخرى في الريف والمدينة.

وهي الدفعة الثالثة التي تخرج من حي الوعر بموجب الاتفاق، الذي يشمل أكبر عملية تهجير قسري في سوريا.