أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، الأربعاء، عفواً عن 259 "متمردا" اعتقلوا أثناء قتالهم القوات الحكومية، من بينهم عشرات حكم عليهم بالإعدام.

وجاء قرار البشير بعد ثلاثة أيام من إطلاق الحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال، لعشرات السجناء أغلبهم من العسكريين الذين أسرتهم أثناء قتالها الحكومة.

وتقاتل الحركة الشعبية-شمال الحكومة في منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق منذ عام 2011.

ونقلت فرانس برس عن بيان صادر عن الرئاسة السودانية إن قرار الإعفاء "جاء لتعزيز روح الوفاق الوطني وتهيئة المناخ لتحقيق السلام المستدام في البلاد".

ومن بين الذين شملهم الإعفاء 66 شخصاً حكم عليهم بالاعدام، إضافة إلى عشرات تم اعتقالهم أثناء القتال العنيف بين الحكومة والمتمردين في 2015 بجنوب دارفور.

ومن بين الذين شملهم العفو كذلك 44 متمرداً اعتقلوا أثناء قتال في مدينة أم درمان بين حركة العدل والمساواة والجيش السوداني في 2008.