أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تبنى تنظيم داعش الإرهابي، الاثنين، تفجيرا انتحاريا قال إن بريطانيا نفذه قرب الموصل، مستهدفا قوة من الجيش الذي يخوض معارك لاستعادة السيطرة على المدينة الواقعة شمالي العراق.

وقال التنظيم في بيان إن "أبو زكريا البريطاني" فجر سيارة مفخخة كان يقودها في مقر للجيش العراقي والميليشيات المتحالفة معه في قرية تل كيصوم جنوب غربي الموصل.

ولم يحدد البيان،  الذي نقلته "فرانس برس" عن موقع "سايت" المتخصص برصد مواقع المتطرفين، تاريخ وقوع الهجوم، علما بأن ميليشيات الحشد الشعبي منتشرة في المنطقة التي تعرضت للهجوم.

وبدأت القوات العراقية عملية عسكرية كبرى في 17 أكتوبر لاستعادة الموصل ثاني أكبر مدن العراق، والمعقل الأخير لداعش، وتمكنت من استعادة القسم الشرقي من المدينة الشهر الماضي.