كثفت مقاتلات التحالف العربي من غاراتها على مواقع ميليشيات الحوثي وصالح مع تصاعد المواجهات غربي محافظة تعز جنوبي اليمن، وفق ما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية"، الجمعة.

 وشنت مقاتلات التحالف العربي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية أكثر من 40 غارة جوية استهدفت مواقع وأهدافا للانقلابيين  في المناطق الفاصلة بين مديريتي ذوباب والوازعية غربي تعز.

وتزامن ذلك مع هجوم عنيف للقوات الشرعية على مواقع الميليشيات المستهدفة من قبل الطيران، وتمكنوا من استعادة عدة مواقع بين ذوباب والوازعية.

واعتبرت مصادر عسكرية تحرير تلك المواقع ضرورة لتأمين تحرك القوات بين ذوباب والمخا. وكان المتمردون يحاولون من خلال هذه المواقع استهداف التعزيزات للقوات الشرعية في المخا.

واشتدت المواجهات والقصف المدفعي المتبادل بين القوات الشرعية و الانقلابيين مساء الخميس قرب الشقيراء، مركز مديرية الوازعية غربي تعز.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية إن القوات الحكومية استكملت حصارها على مواقع الميليشيات في جبل الصيبارة الاستراتيجي المشرف على مركز مديرية الوازعية.

وبالتزامن مع هذه المواجهات، شنت طائرات التحالف مساء الخميس خمس غارات على مواقع الميليشيات في جبل الشبكة وسط الوازعية، أسفرت عن مقتل 5 وإصابة 12 من ميليشيات الحوثي وصالح، و تدمير مدفع لهم.

وقتل العقيد أحمد سيف المشولي، وهو ضابط في الجيش الوطني، متأثرا بإصابته في انفجار لغم بجوار جبل الصيبارة، كما أصيب ثلاثة آخرون  في الحادث.

وشنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع وأهداف للمتمردين في محافظة الحديدة والمحويت وصعدة وشبوة وميدي في حجه، وصرواح في مأرب. كما جددت مقاتلات التحالف مساء الخميس قصف معسكر السواد جنوبي العاصمة صنعاء.

و في نهم شرقي صنعاء، سقط قتلى وجرحى من المتمردين والقوات الشرعية أثناء تصدي قوات الجيش الوطني لهجوم على جبال حلبان شرقي صنعاء.