أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أجاز البرلمان السوداني، الأربعاء، تعديلا دستوريا يستحدث منصب رئيس وزراء يعينه الرئيس السوداني.

ويحكم الرئيس السوداني عمر البشير بنظام رئاسي منذ توليه السلطة في عام 1989 إثر انقلاب عسكري. وألغي عندها منصب رئيس الوزراء الذي كان يتولاه زعيم حزب الأمة الصادق المهدي ضمن ائتلاف منبثق عن انتخابات 1986.

وجاء في التعديل الذي حاز على إجماع 387 نائبا حضروا الجلسة من أصل 425 نائبا في البرلمان السوداني، وتلته رئيسة لجنة التشريع بالبرلمان، بدرية سليمان "يعين رئيس الجمهورية رئيسا للوزراء ويكون مسؤولا عن السلطة التنفيذية بالبلاد ومسؤولا أمام رئيس الجمهورية".

لكن التعديل لم يمنح رئيس الوزراء حق تعيين حكومته وإنما أبقاه في يد البشير، حيث جاء فيه "يوصي لرئيس الجمهورية بإعفاء أي وزير قومي أو وزير دولة".

كما نص على أن "يشكل رئيس الجمهورية حكومة وفاق وطني تتولى السلطة التنفيذية القومية حتى قيام الانتخابات وتكوين الحكومة الجديدة في سنة 2020".

وتأتي التعديلات الدستورية بتوصية من حوار دعا له الرئيس عمر البشير لحل أزمات السودان الاقتصادية والسياسية وإيقاف الحرب في أقاليم دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.