أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هاجم مسلحون متشددون قسم شرطة مدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء المصرية، ليل الثلاثاء، حسبما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية".

واعتلى المسلحون سطح بناية قريبة من القسم وفتحوا النار على قوات التأمين، التي ردت مع الوحدات العسكرية القريبة على مصدر النيران.

وفجر المسلحون خط الجهد العالي المغذي لمدينتي رفح والشيخ زويد، كما حاولوا نصب كمين للقوات التي تحاصرهم قرب إحدى القريبة من القسم.

ووقعت اشتباكات بين الطرفين حتى فر المهاجمون، فيما لم يعلن بعد عن أي خسائر بشرية جراء الهجوم.

ومن جهة أخرى، قتل مدني وأصيب شخصان أحدهما شرطي، إثر استهداف مدرعة لقوات الأمن بعبوة ناسفة في مدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء.

وفي وقت سابق قتل مسلحان من تنظيم "أنصار بيت المقدس"، في عمليات دهم نفذتها قوات الجيش المصري، في قرية الحسينات في شمال سيناء.

وتسعى قوات الأمن المصرية للقضاء على مجموعات مسلحة متطرفة في محافظة شمال سيناء، أخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي غير اسمه إلى "ولاية سيناء" وبايع تنظيم "داعش".

وتشن المجموعات هجمات تستهدف قوات الجيش والشرطة، تسارعت وتيرتها منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي قبل 3 سنوات.