القاهرة - سكاي نيوز عربية

أسفرت الحملات الأمنية التي يشنها الجيش المصري بمشاركة الشرطة في محافظة شمال سيناء، الجمعة، عن مقتل 17 من المتشددين الموالين لتنظيم داعش، فيما قتل مجند وأصيب 3 آخرون في استهداف مدرعة بعبوة ناسفة.

وأعلن مصدر عسكري عن مقتل 17 من جماعة ولاية سيناء التابعة لداعش في مدينة الشيخ زويد ووسط شمال سيناء.

وكانت الجماعة تعرف في السابق باسم أنصار بيت المقدس، لكنها غيرت اسمها بعد مبايعتها لداعش الذي استولى على مناطق كبيرة في سوريا والعراق.

وفي السياق ذاته أعلن مصدر أمني مقتل مجند من القوات المسلحة، وإصابة 3 آخرين، إثر تفجير مدرعة عسكرية بعبوة ناسفة تم تفجيرها عن بعد، أثناء حملة مداهمات بقرية الخروبة جنوب مدينة الشيخ زويد.