القاهرة - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر أمنية مصرية، الثلاثاء، أن 22 مسلحا قتلوا وأصيب 30 آخرون إثر قصف لطائرات الجيش على مركز تدريب لعناصر أنصار بيت المقدس جنوب الشيخ زويد شمالي سيناء.

وكان الجيش المصري قد أعلن، الاثنين، مقتل 13 مسلحا "متشددا" فيما أصيب 4 أفراد من الجيش في عملية للجيش وهجوم عليه بمحافظة شمال سيناء، التي تشهد حملة عسكرية لقوات الأمن منذ أكثر من 3 سنوات.

وذكرت مصادر عسكرية مصرية أن القتلى المتشددين سقطوا في قصف جوي ومدفعي وحملة مداهمات، استهدفت عددا من المناطق والتجمعات التابعة للجماعات المسلحة في مدينة الشيخ زويد.

كما نقل مراسل "سكاي نيوز عربية" عن مصدر أمني قوله، إن 4 أفراد من الجيش أصيبوا في انفجار عبوتين ناسفتين بالمحافظة ذاتها.

وتأتي هذه التطورات بعد مقتل ضابط في الشرطة المصرية في مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء، الأحد، على يد مسلحين.

وقتل متشددون يتمركزون في شمالي سيناء العشرات من رجال الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان، في منتصف عام 2013، إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.