استنكرت الهيئة العالمية للعلماء المسلمين برابطة العالم الإسلامي، الخميس، ما وصفتها بـ"المواقف العدائية" لحزب الله اللبناني، وتدخله في الشؤون الداخلية لبعض الدول العربية، وإذكائه لـ"روح الفتنة"، مطالبة المسلمين بالحذر منه.

وذكرت أن ميليشيات الحزب "الإرهابية تستبيح دماء المسلمين في سوريا والعراق واليمن، وما يجره على لبنان الشقيق من ويلات وكوارث متعددة بممارساته الحمقاء وتصريحاته العدائية".

وطالبت الهيئة، في بيان، نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، المسلمين بالحذر من هذا الحزب، و"التنبه إلى أعماله الإجرامية المخالفة لشرع الله ولهدي الإسلام".

ودعت المجتمع الدولي إلى "إدانة أعماله، واعتباره منظمة إرهابية، ومتابعة أفراده، وتجميد أرصدته وحساباته، ومعاقبته على أفعاله".

وناشدت الهيئة العالمية للعلماء المسلمين برابطة العالم الإسلامي، في بيانها، المسلمين "بتوحيد صفوفهم، والشعور بواجبهم، والتفطن لمكائد أعدائهم، وإلى المشروع الخطير الذي يمارسه هذا الحزب في منطقتهم".