أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت وسائل إعلام سورية، الأربعاء، أن الرئيس بشار الأسد قد أجرى اتصالا هاتفيا، يوم الثلاثاء، مع العقيد سهيل الحسن الملقب بـ"النمر" والذي قاد حملة عسكرية لفك الحصار عن قاعدة كويرس الجوية بريف حلب.

وبحسب تلك التقارير الإعلامية، فقد قال الأسد في اتصال هاتفي مع العقيد سهيل الحسن: "قوتكم وشجاعتكم وتضحيات الأبطال الذين كانوا معكم كانت خير دليل على عقيدة الجيش العربي السوري بالدفاع عن كامل تراب الوطن".

ووجه الأسد التحية للجنود الذين حوصروا في المطار لنحو عامين، مشيرا إلى أن "سلامتهم  هي دائما أولى الأولويات".

واشتهر العقيد سهيل الحسن بأنه فك الحصار أيضا عن سجن حلب المركزي الذي حاصرته الفصائل المعارضة لأكثر من سنة ونصف، ولكنه فشل في الحفاظ على مدينة إدلب وريفها الجنوبي وانسحبت قواته بعد التقدم الكبير الذي حققه ما يسمى "جيش الفتح"التابع للمعارضة والذي استطاع السيطرة على كامل ريف محافظة إدلب والتقدم في ريف حماة الشمالي.