أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توسعت رقعة الاقتتال بين فصائل منتمية إلى ميليشيات "فجر ليبيا" المتشددة، حيث اندلعت مواجهات بين المتقاتلين في مدينة الخمس وسط استمرار الاشتباكات في العاصمة طرابلس، الثلاثاء.

وغداة اختطاف "غرفة عمليات ثوار ليبيا" من يطلق عليه وزير التخطيط في الحكومة غير الشرعية الموالية للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته، شهدت العاصمة، وفق مصادر اشتباكات "عنيفة".

وقالت مصادر محلية لـ"سكاي نيوز عربية"، إن مسلحي ميليشيات "فجر ليبيا" التابعة لمدينة مصراته خاضوا اشتباكات ضارية، في طرابلس، مع "فجر ليبيا" التابعة للعاصمة، بقيادة هيثم التاجوري.

وامتدت الاشتباكات إلى مدينة الخمس، التي شهدت اشتباكات صباح الثلاثاء بين أهالي المدينة وميليشيات تابعة لـ"فجر ليبيا" قادمة من مصراته، الأمر الذي أدى إلى إقفال الطريق الساحلي من مدينة زليتن.

يشار إلى أن الاقتتال انفجر على خلفية إعلان بعثة الأمم المتحدة توسيع المجلس الرئاسي من 6 إلى 9، ليضم رئيس مجلس الوزراء و5 نواب لرئيس مجلس الوزراء و3 وزراء رئيسيين.