قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغاريك، إن بان كي مون يشعر بخيبة أمل كبيرة حيال عدم صمود الهدنة الإنسانية في اليمن خلال نهاية الأسبوع، مع استمرار القتال على الأرض والغارات الجوية.

وتابع المتحدث: "نواصل اتصالاتنا على مستويات مختلفة ونجدد دعوتنا إلى هدنة إنسانية غير مشروطة"، مكررا: ""لم نفقد الأمل، والمشاورات مستمرة في هذه المرحلة".

وتابع دوغاريك أيضا أن بان كي مون يحتفظ بثقته في وسيط الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت الأسبوع الماضي "هدنة إنسانية" لأسبوع اعتبارا من السبت، لكنها انهارت مع مواصلة ميليشيات الحوثيين لهجماتهم.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن 80% من سكان اليمن، أي نحو 21 مليون شخص، يحتاجون للمساعدة أو الحماية، وأكثر من 10 ملايين شخص لا يجدون الطعام ومياه الشرب.