بدأ "أسطول الحرية 3" الذي يضم عدة سفن تقل ناشطين مؤيدين للفلسطينيين من أجل كسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، رحلته الجمعة من جزيرة كريت، على ما أعلن أحد المنظمين.

وأعلن النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي باسل غطاس على صفحته في موقع فيسبوك "وأخيرا وبعد تعقيدات كبيرة ننطلق الآن من على ظهر سفينة الحرية السويدية ماريان في الطريق إلى غزة".

وتنقل مراكب الأسطول حوالى 70 شخصا، بينهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، بحسب منتدى المنظمات غير الحكومية الفرنسية من أجل فلسطين. وتوافدت السفن من عدة موانئ أوروبية إلى جنوب كريت، حيث انطلق الأسطول الجمعة.

وكانت مساعدة وزير الخارجية الإسرائيلية تسيبي هوتوفيلي أعلنت في وقت سابق الأسبوع الحالي أن الوزارة تعمل على مدار الساعة "من خلال القنوات الدبلوماسية" لمنع وصول الاسطول الى وجهته، منددة "بعمل محرضين يهدفون إلى تشويه صورة إسرائيل".

من ناحيتهم أكد المشاركون بالأسطول في بيان الجمعة أن "الهدف يتمثل في كسر الحصار على القطاع" الذي وصفوه بأكبر سجن مفتوح في العالم.