أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبرت الإدارة الأميركية، الثلاثاء، أن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في اليمن، ناصر الوحيشي، بغارة شنتها طائرة دون طيار يشكل "ضربة قوية" للتنظيم وفروعه في المنطقة.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، نيد برايس، ان "مقتل الوحيشي يزيل من ساحة المعركة قائدا إرهابيا محنكا، ويقربنا من إضعاف وهزيمة هذه الجماعات".

وأكد مجلس الأمن القومي مقتل الوحيشي بعد ساعات على إعلان فرع تنظيم القاعدة في اليمن مصرع زعيمه في الغارة، وتعيين القائد العسكري قاسم الريمي خلفا له.

وشددت واشنطن على أن استهداف الوحيشي يأتي في إطار تعهدات الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بمنع الإرهابيين من الاستفادة من ما وصفتها بـ"ملاذات آمنة".

ورغم التأكيد على أهمية مقتل الوحيشي ، إلا أن البيت الأبيض حذر من المساعي الحثيثة التي تبذلها المجموعات الإرهابية في سبيل تهديد الولايات المتحدة وحلفائها ومصالحها.

وكان الوحيشي، يتزعم "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" منذ تأسيسه عام 2009 نتيجة اندماج الفرعين اليمني والسعودي للقاعدة، وعين بعد 4 أعوام نائبا لزعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري.