لقي العشرات من المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح مصرعهم بغارات لطائرات التحالف العربي وهجمات في عدة أماكن من اليمن الأحد، كما تم أسر 15 مسلحاً منهم قرب مدينة تعز.

ففي عدن، جنوبي البلاد، قتل 13 عنصراً من الحوثيين و قوات صالح في غارات التحالف العربي التي استهدفت تجمعاتهم في مداخل عدن الثلاثة البرية الثلاثة، بينما قتل 9 حوثيين في مواجهات مع المقاومة الشعبية شمال غربي المدينة.

وقد تصاعدت وتيرة المعارك بين الطرفين في منطقة خورمكسر، وقالت مصادر إن الحوثيين وقوات صالح قصفوا مواقع سكنية بشكل عشوائي.

وفي تعز، وسط البلاد، أعلن الجيش اليمني الموالي للشرعية والمقاومة الشعبية عن أسر 15 من ميليشيا الحوثي في منطقة الضباب غربي المدينة.

وكانت المقاومة الشعبية في تعز سيطرت على عدد من المواقع في المناطق الجنوبية الغربية المحيطة بالمدينة، في حين واصلت طائرات التحالف غاراتها على مواقع المسلحين الحوثيين.

وفي مأرب، قالت مصادرنا إن 31 حوثياً قتلوا بعد تصدي عناصر المقاومة الشعبية لمحاولة تسلل نفذها الحوثيون من الجهة الغربية للمدينة.

وأفادت مصادرنا في اليمن أن طائرات التحالف العربي قصفت معسكر اللواء 115 في مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف، بعد سيطرة الحوثيين عليها، بعد معارك ومواجهات مع القبائل.