أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بث التلفزيون المصري، مساء السبت، بيانا عن تفاصيل جديدة لمخططات جماعة الإخوان لـ"تنفيذ عمليات عدائية" ضد أجهزة الدولة، تتضمن أيضا اعترافات بعض المعتقلين.

وظهر في الفيديو بعض المعتقلين الذين أكدوا أنهم التقوا بالقيادي الإخواني خيرت الشاطر وأعضاء آخرين، مشيرين إلى أنهم خضعوا لدورات تقنية لاختراق مواقع الحكومة.

كما تضمن التقرير تفاصيل عما يعرف إعلاميا باسم خلية "خيرت الشاطر"، الذي كان قد كلف في 2012 بتشكيل مجموعة هدفها إنشاء جهاز مخابرات خاص بجماعة الإخوان.

وأشار البيان إلى أن الخلية المذكورة كانت تعمل تحت إشراف الشاطر، وأن هدفها كان مراقبة واختراق أجهزة الدولة، ومحاولة خلق ما سمي بكيانات موازية لمؤسسات الدولة الرسمية.

وكانت أجهزة الأمن قد اتهمت الإخوان بتنفيذ المخطط منذ عام 2012، أثناء فترة حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، المنتمي للجماعة، الذي عزل إثر مظاهرات شعبية حاشدة عام 2013.